10 توصيات لتنظيم عمل مجالس أمناء المدن الجديدة
10 توصيات لتنظيم عمل مجالس أمناء المدن الجديدة

10 توصيات لتنظيم عمل مجالس أمناء المدن الجديدة صحيفة العرب نقلا عن المصرى اليوم ننشر لكم 10 توصيات لتنظيم عمل مجالس أمناء المدن الجديدة، 10 توصيات لتنظيم عمل مجالس أمناء المدن الجديدة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة العرب ونبدء مع الخبر الابرز، 10 توصيات لتنظيم عمل مجالس أمناء المدن الجديدة.

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استقبل مجلس أمناء القاهرة الجديدة، برئاسة الدكتور محمد سعد الدين، رؤساء وأعضاء مجالس أمناء المدن الجديدة على مستوى الجمهورية، للتبادل الخبرات والتجارب الناجحة في بعض المدن التي يمكن الإستفادة منها وتعميمها على بقية المدن الجديدة من ناحية، والاتفاق على محاور غير تقليدية للخروج من نفق البيروقراطية المظلم والتعاون مع كافة الجهات المعنية من أجل تحسين الخدمات المقدمة في المجتمعات العمرانية الجديدة.

ورحب الدكتور محمد سعد الدين رئيس مجلس أمناء القاهرة الجديدة بكافة رؤساء مجالس وأعضاء المدن الجديدة، بالإضافة إلى بعض أعضاء البرلمان عن عدة مدن على رأسهم الدكتور إبراهيم حجازى نائبا عن مدن القاهرة الجديدة والشروق وبدر، والمهندس أحمد سمير نائبا عن مدنية السادس من أكتوبر، ومحمد الزاهد نائبا عن مدينة العاشر من رمضان وأشرف صالح ومنى سلامة وأشرف كامل أعضاء مجالس الأمناء واللجنة المنظمة للاجتماع.

وأكد رئيس مجلس أمناء القاهرة الجديدة بأن الهدف من الاجتماع هو التغلب على المشكلات التي تواجه مجالس الأمناء ومحاولة إيجاد حلول لها خارج الصندوق، بالإضافة إلى دراسة المشكلات التي تؤخر تنفيذ القرارات التي إتخذتها المجالس لصالح المواطنين وكيفية القضاء عليها، مؤكدا بأن هناك نحو 100 قرار بإجمالى اعتمادات مالية تتجاوز 250 مليون جنيه لمجلس الأمناء الذي يترأسه ما زالت تصطدم بالبيروقراطية التي تعرقل تنفيذها مطالبا أعضاء البرلمان بضرورة بمساعدة مجالس الأمناء على مواجهة هذه التحديات وفق مظلة تشريعية واضحة.

وأكد البرلمانى أحمد سمير، عن دائرة 6 أكتوبر، على ضرورة تنظيم العلاقة بين مجالس الأمناء والأجهزة التنفيذية بالمحافظات، حتى لا تكون الأخيرة أداة عرقلة لتطلعات وطموحات مجالس الأمناء في خدمة الجماهير، بالإضافة إلى ضرورة التفكير في مستقبل مجالس الأمناء والحفاظ على تلك التجربة الناجحة لتلك المجالس في مقابل نظام المحليات التقليدي بالمحافظات.

كما طالب الدكتور إبراهيم حجازى، عضو البرلمان، عن مدن القاهرة الجديدة والشروق وبدر.. بأن تكون لمجالس الأمناء سلطة رقابية على الأجهزة التنفيذية بدلا من أن تكون ديكورا لا سلطات لها، مشيرا بأن ميزانيات مجالس الأمناء عبارة عن صناديق خاصة لتمرير قرارات خارج الموازنة العامة للدولة.

واوضح الدكتور محمد عبدالقادر سالم رئيس مجلس أمناء الشروق ثلاث نقاط اساسية لتعديل صلاحيات المجلس وتفعيل دوره ومشاركته الفعلية في تنمية المدن.

وعقب المهندس محمد ثابت، وكيل مجلس امناء الشروق اهمية دور تنمية الموارد المالية للمجالس نظرا لقلة الموارد الحالية وذلك تفعيلا لخطة الدولة للتنمية.

من جانبه، عرض عبدالرحمن الزعيم، رئيس مجلس أمناء مدينة بدر تجربته في التغلب على اللوائح الروتينية، وقدرة مجلسه على تجاوز كافة الصعوبات وعمل انسجام تام مع الجهاز التنفيذى للمدينة وكافة شركاء التنمية بالمدينة، وكانت النتيجة حلول جذرية لأغلب المشكلات التي تعانى منها أغلب مجالس الأمناء وعلى رأسها ملف المواصلات العامة والنظافة وتنمية موارد المجلس في بدر .

وجاء على رأس الحضور من رؤساء مجالس الأمناء كلا من الاستاذ عبدالرحمن الزعيم رئيس مجلس أمناء مدينة بدر والدكتوبر سمير عارف رئيس مجلس أمناء العاشر من رمضان والدكتور محمد سالم رئيس مجلس أمناء الشروق ووحيد القمّاح وكيل مجلس أمناء السادس من أكتوبر والاستاذ محمد إدريس رئيس مجلس أمناء الشيخ زايد واللواء سيف مجاهد رئيس مجلس أمناء المنيا الجديدة، والدكتور محمد على وكيل مجلس أمناء 15 مايو وكل من اعضاء مجلس الشروق الدكتور أحمد حسن والاستاذ محمد النجار.

واشتملت الجلسة على 10 توصيات مُلحّة لتنظيم عمل مجالس الأمناء هي:

الأولى: يتم اختيار أعضاء ورئيس مجلس الأمناء بالاقتراع السرى المباشر من جانب سكان كل مدينة.. أو انتخابهم من قبل أعضاء مجلس الشعب المنتخبين في دوائرهم الانتخابية ولجنة مشكلة من وزارة الإسكان مع المراجعة الأمنية للمتقدمين.

الثانية: تشكيل عدد الأعضاء بالمجالس يكون وفق هويتها «سكنية- سكنية صناعية- صناعية- سياحية».

الثالثة: لمجلس الأمناء الحق في تعيين أو إقالة أمين سر المجلس والمقرر المالى والمستشار القانونى بالتصويت بالأغلبية، بعيدا عن تدخلات الأجهزة التنفيذية، وأن يكون للمجالس دور رقابى واضح على أداء الجهاز التنفيذى، وأن يكون المتقدم للترشيح «مؤهل عالى فيما فوق ماجيستير أو دكتوراه».

الرابعة: لمجالس الأمناء الحق في المشاركة في وضع وتعديل الخطط التنموية للمدن وله حق الاعتراض عليها وطرح بديل الاعتراض وفق لما هو في مصلحة المدينة والسكان، وان تحصل على كافة البيانات والمعلومات بسهولة من الأجهزة.

الخامسة: من حق المجالس تنمية مواردها بعد تقديم الدراسات المطلوبة لنجاح تعظيم الموارد.. ورفع مصادر تمويل المجالس الاعتيادية بزيادة (1) في المائة على ما هو عليه الآن لتقديم خدمات أفضل .

السادسة: زيادة مدة المجالس القادمة إلى ثلاث سنوات من تاريخ انعقاد أول جلسة وأن يكون للعضو ورئيس المجلس مدتين بحد أقصى حتى يتثنى للمجالس تنفيذ خطتها نظراً لضيق المدة الحالية.

السابعة: اجتماع دوري لمجالس المدن يكون ربع سنوي حتى يتم تبادل الخبرات ونقل التجارب الناجحة لتستفيد بها كل المدن.

الثامنة: يكون صرف المقررات المالية الخاصة بمجالس الأمناء منفصلة وتحت تصرفه بعيداً عن روتين الوزارات وتحت أعين الأجهزة الرقابية للدولة.

التاسعة: في حالة رفض أي قرار لمجالس الامناء من قبل هيئة المجتمعات العمرانية يجب أن يكون الرفض مصحوباً بالأسباب في خطاب رسمى منفصل بأسباب الرفض.

العاشرة: ترفع كل التوصيات إلى وزير الإسكان طالبين وتحديد موعد لمقابلة خاصة للسادة رؤساء مجالس الأمناء وأعضائه مع السادة أعضاء مجلس النواب.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة العرب . صحيفة العرب، 10 توصيات لتنظيم عمل مجالس أمناء المدن الجديدة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصرى اليوم